رسالةٌ إلى العالم... أجيالنا القادمة في خطر مُحدِق

تخيّل نفسك تهدم بيتًا بملء إرادتك؛ بعد أن أمضيت عمرك وأنت تبنيه لطفلك.

في الحقيقة؛ نحن نفعل ذلك كلّ يوم، فنحن نهدم الكوكب بأسره على رؤوس الأجيال القادمة، والشّراهة للنفط تدفع بنا يومًا بعد يومٍ لزيادة انبعاثات غازات الدفيئة؛ والتي ترفع درجة حرارة كوكبنا إلى الحدّ الّذي ستصبح الحياة عليه شبه مستحيلة... كعطشان يرتوي من مياه البحر.

لكن الأوان لم يفت بعد، ولا يزال أملٌ باهتٌ يلوح في الأفق.

651 مشاهدة

التعليقات